Sign In
Cook Children's
Patient Portal

ما يحتاج الآباء إلى معرفته حول فيروس كورونا

ما يحتاج الآباء إلى معرفته حول فيروس كورونا آخر المستجدات بخصوص كوفيد-19، بما في ذلك بعض الأخبار المشجعة للآباء والأمهات.

فورت وورث، تكساس، 03 مارس 2020

أفهم القلق الذي يشعر به معظم الناس بشأن فيروس كورونا. فهو يهيمن على العناوين وربما على عملك وعلى المحادثات أفهم القلق الذي يشعر به معظم الناس بشأن فيروس كورونا. فهو يهيمن على العناوين وربما على عملك وعلى المحادثات المنزلية. ولكن كطبيب أطفال، دعنا نتحدث أولاً عن أهم شيء بالنسبة لي ولك: أطفالنا.

لحسن الحظ، لم نر أي حالات من فيروس كوفيد-19 (فيروس كورونا) في المركز الطبي Cook Children's. وتعتمد الأخبار الجيدة الأخرى على الحالات المؤكدة لكوفيد-19 من جميع أنحاء العالم، حيث تمت حماية الأطفال نسبيًا من الأمراض الخطيرة. ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن الأطفال أقل عرضة للإصابة بعدوى فيروس كورونا الجديدة (كوفيد-19) مقارنة بالبالغين. والخبر السار هو أنه في حالة التعرض للعدوى، فإنها عادة ما تكون حالة خفيفة.

في دراسة أجريت على أكثر من 72.000 مريض من قبل مراكز السيطرة على الأمراض في الصين، حدثت حوالي 400 حالة فقط في الأطفال دون سن التاسعة دون التسبب في أي وفيات.

وكان لمعظم الأطفال الذين أصيبوا بكوفيد-19 أعراض خفيفة، بما في ذلك الحمى وسيلان الأنف والسعال.

كتب مركز السيطرة على الأمراض: "تشير هذه التقارير المحدودة إلى أن الأطفال الذين أصيبوا بكوفيد-19 أكّدوا ظهور أعراض خفيفة بشكل عام، وعلى الرغم من الإبلاغ عن مضاعفات حادة (متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، الصدمة الإنتانية)، يبدو أنها غير شائعة".

ویضیف مركز السیطرة على الأمراض : "ومع ذلك، كما هو الحال مع أمراض الجهاز التنفسي الأخرى، قد یكون بعض السكان من الأطفال أكثر عرضة لخطر الإصابة الشدیدة، مثل الأطفال المصابین بالحالات الكامنة". فلننتقل الآن إلى بعض الأساسیات التي قد تتساءل عنها.

ما هو فیروس كورونا؟

كوفید- 19 هو فیروس كورونا تنفسي جدید یظهر في الغالب بأعراض الحمى والسعال وضیق التنفس. والتفشي السریع في جمیع أنحاء الصین (والآن خارج الصین) وكذلك النسبة المئویة الكبیرة من الحالات التي تؤدي إلى مرض شدید هو ما یجعل كوفید- 19 مصدر قلق خاص.

كیف أعتني بنفسي وأطفالي؟

إضافة إلى السابق، ذكرت منظمة الصحة العالمیة أن "هناك بعض المطهرات الكیمیائیة التي یمكن أن تقتل 2019 على السطوح. وتشمل هذه المطهرات القائمة على التبییض/الكلور إما المذیبات والإیثانول بنسبة 75 % وحمض nCOV- البركتیك والكلوروفورم".انقر هنا للحصول على منتجات مضادات المیكروبات المسجلة في وكالة حمایة البیئة الأمریكیة لاستخدامها ضد فیروس كورونا الجدید.

ولكن من المهم أن نضیف: "ومع ذلك، فإن تأثیرها ضئیل أو معدوم على الفیروس إذا وضعتها على الجلد أو تحت أنفك. وقد یكون من الخطر وضع هذه المواد الكیمیائیة على بشرتك.

ماذا عن الأقنعة؟

لقد طُرحت علینا الكثیر من الأسئلة عن الأقنعة. هل یجب أن ترتدي واحداً أو لا؟ لا یوصي مركز السیطرة على الأمراض بالاستخدام الروتیني لأجهزة التنفس (أو الأقنعة) خارج إعدادات مكان العمل (في المجتمع).

"غالبًا ما یحدث تفشي فیروسات الجهاز التنفسي من شخص لآخر بین جهات اتصال وثیقة (على مسافة 6 أقدام). ویوصي مركز السیطرة على الأمراض بإجراءات وقائیة یومیة لمنع تفشي فیروسات الجهاز التنفسي، مثل تجنب المرضى وتجنب لمس عینیك أو أنفك وتغطیة السعال أو العطس بمندیل. ویجب على الأشخاص المرضى البقاء في منازلهم وعدم الذهاب إلى الأماكن العامة المزدحمة أو زیارة أشخاص في المستشفیات. ویجب على العمال المرضى اتباع إرشادات مركز السیطرة على الأمراض والبقاء في المنزل عندما یكونون مرضى"

لذا، ماذا یمكننا أن نفعل للاستعداد؟

الاستعداد هو نصیحة جیدة بشكل عام لأي مرض معدي جدید وناشئ، ولیس فقط التعامل مع فیروس كورونا الجدید. ویمكن تقسیم الاستعداد والتفكیر حول حالة فیروس كورونا إلى ثلاث فئات:

  1. اجمع اللوازم الطبیة والوصفات الطبیة التي قد تحتاجها مقدماً. ویجب أن یحصل الأطفال الذین یعانون من حالات مرضیة مزمنة على إمدادات كافیة تستمر لبضعة أسابیع في حالة توسع التفشي المحلي سریعاً والأطباء والصیدلیات غارقون في العمل. ویجب على آباء الأطفال الذین یعانون من أمراض تنفسیة مزمنة مثل الربو مراعاة هذا الخیار بشكل خاص.
  2. اقتناء بعض الأطعمة غیر القابلة للتلف لتقلیل التنقلات إلى الخارج هو أمر سهل نسبیًا. وفي الوقت نفسه، ننتظر لنرى كیف یتطور هذا الفیروس.
  3. عزز غسل الیدین مع أبنائك والنظافة أثناء السعال والعطس واستمر في تطویر عادات جیدة من البقاء في المنزل أثناء المرض.
  4. یجب أن یناقش العاملون في الرعایة الصحیة مع مؤسستهم الجهود التي تبذل لحمایتهم من التفشي في حالة وجود حالات في مركزهم الطبي.

ما یجب القیام به في حالة تفشي فیروس كورونا الجدید في مجتمع معین

إذا كان أحد السكان المحلیین المصابین بعدوى كوفید- 19 یتضمن منطقتك، فقد تساعدك بعض الأشیاء الأخرى أو یُطلب منك:

  1. یجب أن تستعد المدارس والكنائس وأرباب العمل وغیرها من الأماكن التي یتجمع فیها الناس بأعداد كبیرة للسماح بالعمل للأفراد الذین لدیهم القدرة على العمل من المنزل. وإذا كان الفیروس ینتشر في جمیع أنحاء المجتمع، فإن التقلیل من الاتصال بین أفراد المجتمع قد یكون استراتیجیة مستخدمة.
  2. تواصل مع مقدمي الرعایة الصحیة إذا كنت تعتقد أنك أو طفلك مصاب بكوفید- 19 حتى یتمكنوا من إرشادك إلى المكان الصحیح والتحضیر لزیارتك. وفي حالة التفشي المحلي، قد یتم تأجیل زیارة غیر ضروریة لمرافق الرعایة الصحیة، لذلك یرجى الانتظار.
  3. استخدم الحس السلیم عند تقییم ادعاءات المنتجات السوقیة للعلاج أو الوقایة من الأمراض. ولسوء الحظ، سیستغل الكثیرون هذا الوقت العصیب لاستغلال أفراد المجتمع الخائفین.
  4. ستكون إدارات الصحة العامة المحلیة هي المصدر النهائيلأفضل المعلومات المتعلقة بتفشي الفیروس والتوصیات المتعلقة بفیروس كورونا الجدید.

ما یجب القیام به في حالة تفشي فیروس كورونا الجدید على نطاق

في حالة زیادة عدد الحالات بسرعة أو على نطاق واسع، سیتم اتخاذ مزید من الاحتیاطات. وتذكر أن هذا سیناریو محتمل بالنسبة للولایات المتحدة.

  1. قلل من الاتصال بالآخرین كلما كان ذلك ممكنًا للمساعدة في تجنب تفشي الفیروس.
  2. اتبع إرشادات مركز السیطرة على الأمراض لاحتیاطات العدوى والعلاج. في حالة تفشي المرض على نطاق واسع، سیعملون مع الإدارات الصحیة المحلیة ومرافق الرعایة الصحیة للتصدي لفیروس كورونا.

آمل أن یساعد هذا على إراحة بالك. سنستمر في تحدیثك حسب الحاجة ونقدم أیضاً أحدث المعلومات من أصدقائنا في مقاطعة تارانت للصحة العامة.

تبقى على خیر،

الطبیب سْمِیتِي

ملاحظة: أتقدم بالشكر لمقاطعة تارانت للصحة العامة والدكتورة آليس فيليبس (Alice Phillips) والدكتورة ماري ويتوورت (Mary Whitworth) والدكتور كوروين وورمينك (Corwin Warmink) لإعدادهم لهذا المقال.

تعرَّف على الدكتور جاستن سميث (Justin Smith)

Justin Smith

الدكتور جاستن سميث (Justin Smith) هو طبيب أطفال في نادي تروفي (Trophy Club) والمستشار الطبي للصحة الرقمية لـ Cook Children's في فورت وورث بتكساس. والدكتور جاستن سميث (Justin Smith) هو متحدث رئيسي ذو خبرة لمجموعة متنوعة من الموضوعات بما في ذلك موضوعات طب الأطفال/الأبوة والأمومة ووسائل الإعلام الاجتماعية للرعاية الصحية وقيادة الطبيب.

لديه مجتمع نشط في كل من Facebook و Twitter مثل TheDocSmitty@ ويكتب أسبوعيًا للمركز الطبي Cook Children's في checkupnewsroom.com. وهو يرى أن الاستخدام الاستراتيجي لوسائل الإعلام الاجتماعية والتكنولوجيا من قبل أطباء الأطفال للتواصل مع العائلات يمكن أن يعمق علاقتهم ويوفر مستوى جديد من الراحة لكل من أنماط حياتهم المحمومة. عيادة الدكتور سميث (Smith) المبتكرة لطب الأطفال، وهي عيادة لطب الأطفال "مصممة من قبلك"، مفتوحة الآن